اسمي فيليب ألفيس، وقد ولدت عام 1986م في مدينة تقع بالبرتغال تسمي ببورتاليجري، رغم أنني نشأت وعشت منذ الطفولة وحتى البلوغ في .العاصمة لشبونة

بعد أن تخرجت من المدرسة الثانوية، التحقت بالمعهد العالي ودرست فيه لمدة ثلاث سنوات كشرط الحصول على درجة البكالوريوس في المعلومات السياحية بمعهد إستوريل العالي للسياحة والدراسات الفندقية، حيث درست فيه التاريخ والفنون والثقافة والعلوم الاجتماعية والسياسة في البرتغال والدول الأوروبية والفنون الزخرفية وعدة اللغات الأجنبية. في أثناء دراستي بالمعهد، وقد عملت أيضًا كمتدرب في عدد من المتاحف والمكاتب السياحية والفنادق. 

في عام 2008 نجحت في اجتياز الاختبار الوطني للمرشدين السياحيين ومنذ ذلك الوقت كنت أعمل كمرشد سياحي حرّ في المناطق المختلفة الواقعة بالبرتغال إلا في عام 2010 حيث عملت في ذلك الوقت كمرشد سياحي ناطق باللغة الألمانية لشركة دورو أزول على متن السفينة السياحية كروز التي تمر على نهر دورو، إضافة إلى كوني رئيسا لمجموعة تورغاو السياحية من سويسرا.

بعد أن مررت بعدة الأعمال وحزت على التجارب العديدة، مكثت وسكنت لمدة أربعة أشهر في أوغسبورغ (بافاريا - ألمانيا) وذلك قبل العودة إلى البرتغال لأخذ درجة الماجستير في تخصص السياحة والاتصالات، وكذلك قبل العودة إلى وظيفة مرشد سياحي التي كنت أحلمها وأتطلع إليها.

بصفتي مرشدًا سياحيًا محترفًا في هذا المجال والذي بدأته منذ عام 2008 ، وقد كنت مرشدًا سياحيًا لمئات المجموعات السياحية القادمة من جميع أنحاء العالم التي شاركت في برنامج الجولة السياحية لمدة 1 إلى 18 يومًا، كما أنني قمت بالتعاون مع  مختلف وكلاء السفر في كل من رحلة بالبرتغال والرحلة الدولية. 

وبالنظر إلى التجارب التعليمية والعملية التي تلقيتها فقررت أن أعمل مرشدا سياحيا ناطقا باللغة الإنجليزية والألمانية والإيطالية والإسبانية والبرتغالية والإندونيسية. وبفضل قدرتي ومهاراتي على إتقان أكثر من لغة واحدة، وتصرفاتي المحببة واللطيفة ومعلوماتي الشاسعة حول الدولة البرتغالية ومجتمعها وكذلك رغبتي في معرفتها، وقد جعلت معظم السياح الذين أرشدتهم يشعرون بالسعادة والفرحة حتى أصبحت هذه الوظيفة بالنسبة لي نوعًا من الهوية طوال حياتي المهنية.